نبذة عن بريطانيا

 

نبذه مختصرة

منذ بداية النهضة الاوروبية ، والتى كان لبريطانيا دورا كبيرا فيها ، أصبحت – كنتيجة طبيعية لدورها الريادي – واحدة من اهم دول العالم فى القرنين الأخيرين انتاجا للعلماء والاكاديميين على مستوى العالم وفى كافة المجالات المختلفة .هي دولة متعددة الاعراق والاجناس، فهنالك اعداد كبيرة جدا من العائلات القاطنة في بريطانيا معتبرينها بلدهم الام خالقين بذلك بيئة غنية و مجتمع متعدد الثقافات و التقاليد والاديان . بالإضافة الى وجود  عدد هائل من الطلبة يضفي المزيد من التنوع و الحيوية للحياة فيها.  تمتع الدراسة في بريطانيا بسمعة وتاريخ عريق لا يستطيع أحد أن ينكره ولذلك يبحث الكثير من الطلاب من شتى بقاع الأرض على أي فرصة للدراسة في الجامعات البريطانية. إضافة إلى أنها أصبحث حديثا واحدة من أهم البلدان المختارة للدراسات العليا لدى الطلبة من مختلف أرجاء العالم.

تتميز بريطانيا بجامعات ذات المستوى الرفيع والعالي والمنتشرة في كافة أنحاء بريطانيا والتي تقدم المرونة والكثير من المزايا للطلاب الاجانب والتي تميزها عن باقي الدول الناطقة باللغة الإنجليزية.

 

مميزات الدراسة في بريطانيا

  • الدراسة باللغة الانجليزية والتي هي لغة البلد مما يؤدي الى اتقان اللغة الانجليزية بصورة مثالية.
  • تعتبر بريطانيا من أهم الوجهات الدراسية المرغوبة بين الطلبة الاجانب لما يتميز التعليم فيها من عراقة وإعتراف دولي وعالمي لجامعاتها . حيث تتسم بريطانيا بأعرق وأعلى مستوى تعليمي في العالم حيث تم تصنيف جامعتي أوكسفورد وكامبردج كأهم وأعرق جامعات في العالم أجمع.
  • تكاليف التعليم المنخفضة بالمقارنة مع دول اخرى كامريكا واستراليا وكندا ونيوزلندا.
  • توفير منح دراسية كلية وجزئية لمساعدة الطلبة الاجانب على تحمل تكاليف الدراسة والمعيشة.
  • ايجاد فرص عمل جزئي للطلبة الاجانب.
  • الحصول على شهادة جامعية وعلمية متميزة تفتح آفاق الحصول على وظيفة بسرعة.
  • الموقع الجغرافي وقربها من الدول العربية مما يسهل عملية الانتقال منها واليها.
  • الغنى البريطاني التاريخي والتنوع الثقافي يتيح للطالب ان يشعر وكأنه في بلده حيث يعد المجتمع البريطاني أكثر المجتمعات العالمية انفتاحا على الثقافات والخلفيات والمعتقدات الدينية.